مقابلة شخصية مع مدير حساب Moriarti لإدارة التوزيع النسبي للأموال (PAMM)

07 Apr 202017:19

العملاء الأعزاء،

يعرف الكثيرون بالفعل أن خدمة Alpari PAMM قد حققت رقمًا قياسيًا جديدًا بعد أن سجل أحد حسابات إدارة التوزيع النسبي للأموال (PAMM) عائدًا بلغت نسبته 166700%، وهي النتيجة التي نجح مدير الحساب في تحقيقها على مدار عمر الحساب الذي يبلغ 5 أعوام، بيد أنَّ ربحية هذا الحساب لم تشهد زيادة حادة بنحو 300% إلا في الأسابيع القليلة الأخيرة من شهر مارس 2020، ويرجع السبب في ذلك إلى التقلب الذي شهده السوق على نطاق واسع، وتبني الاستراتيجية الصحيحة، فيما يُعَد تأكيدًا إضافيًا على أنَّ الاستثمار في خدمات PAMM في أوقات عدم الاستقرار التي تمر بها الأسواق المالية العالمية ربما يتيح الفرصة لجني مكاسب جمة.

بأخذ ذلك في الحسبان، يسرنا أن نقدم لك مقابلة أجريناها مع مدير حساب Moriarti لإدارة التوزيع النسبي للأموال (PAMM) صاحب الرقم القياسي!

كيف تمكنتَ من إدارة التداول باقتدار على مدار سنواتٍ طويلة؟

ترجع بداياتي مع التداول والأسواق المالية إلى عام 2003، ومنذ ذلك الحين لم أكف عن التداول باستمرار، وكنتُ قد بدأتُ مسيرتي بحسابٍ تجريبي، قبل أن أتحول بعد ذلك بشهرٍ واحد إلى حسابٍ ممول بمبلغ بسيط، وظللت على مدار ثلاث سنوات أتداول بنجاح عن طريق اتباع نظام صارم يقوم على استخدام إيداعات ضئيلة. وفي عام 2007، أصبحت عميلاً لدى Alpari ونقلتُ إليها كل تداولاتي، وعملتُ في الوقت ذاته على زيادة قيمة إيداعاتي بعد أن اكتسبتُ الثقة في النظام الذي أتبعه في التداول. لم تكد تمر بضعة أشهر على ذلك حتى مررت بوقتٍ عصيب بحسب قانون سود، وبدأتُ أقع في أخطاء نفسية، وتخليتُ عن التمسك الصارم بنظامي في التداول؛ ونتيجة لذلك، خسرتُ كل مدخراتي التي بلغت وقتذاك نحو 10 آلاف دولار أمريكي، وهو مبلغ معقول في ذلك الوقت. تعرضتُ لضغوطٍ هائلة، ومررتُ بأزمة شخصية استمرت لبضعة أشهر. لكنني -بالتوازي مع ذلك- لم أتوقف عن التداول في الحساب التجريبي، وحاولتُ أن أتعلم من أخطائي. بعد مرور مدة من الزمان، رجعتُ مرة أخرى إلى الحسابات الممولة، وشرعتُ في اختبار استراتيجيات مختلفة للتداول، حقق كل منها درجة متفاوتة من النجاح؛ فحقق بعضها ربحٌ، بينما ساء أداء الأخرى. بدأتُ أهتم بعد ذلك بحسابات إدارة التوزيع النسبي للأموال (PAMM)، وقررتُ أن أطبق خبرتي على إدارة أموال المستثمرين، وأدركتُ أنَّ مستويات الدعم والمقاومة هي أفضل المؤشرات الفنية، وأنني في حاجة إلى إنشاء نظام تداول يعتمد عليها. ومع نهاية عام 2014 أنشأتُ حساب Moriarti الذي اعتمدتُ في تداولاتي من خلاله على قنواتٍ تُحدَّد بالقرب من المستويات السعرية المهمة. لكنني في النهاية تركتُ نظام القناة بعد بضع سنواتٍ، واتجهتُ إلى الاعتماد الكلي على تتبع المستويات المهمة للدعم والمقاومة. كذلك أضفتُ إلى النظام بعض التحليل الأساسي.

GBPUSD_Loss

 

ما المشاعر التي اعترتك إبان الوقت العصيب الذي مررتَ به؟

دائمًا ما تعتريك أثناء أي وقتٍ عصيب مشاعر غير جيدة، لا سيما عندما تتفاقم الأمور بسرعة. في بداية الانحدار الشديد كان حجم المراكز المفتوحة ضئيلاً نسبيًا، لذلك لم يكن الأمر مبعث قلق بالنسبة لي. هذا، فضلاً عن وجود مراكز مفتوحة على أدوات مختلفة؛ لذلك كنت أشعر بالهدوء. لكن تعرض الجنيه الإسترليني لانخفاض حاد ومفاجئ أمام الدولار الأمريكي يوم 18 مارس، فخسر على إثره 600 نقطة. أعتقد أنَّ قليلين هم الذين توقعوا مثل ذلك الانهيار السريع لواحدة من عملات العالم الرئيسية بعد التراجع الحاد خلال الأيام السابقة بـ1000 نقطة أخرى. من الطبيعي أن يؤثر ذلك على حساب PAMM، فقد كنتُ أتوقع ارتدادًا عن هذا المستوى المتدني التاريخي، تعقبه عودة سريعة إلى سعر الفتح اليومي. لكنَّ ذلك لم يحدث؛ فقد بلغ التراجع مع ختام تعاملات ذلك اليوم نحو 50%، وزاد هذا التراجع في أيام التداول التالية. تسرب القلق الشديد إلى المستثمرين، وبدوا على أعصابهم أكثر من أي وقتٍ مضى.

GOLD_Loss

 

كيف نجحت في الخروج من هذه الأزمة والصعود إلى القمة؟

مُنيتُ بخسارة خلال أيام التداول التالية من وراء زوج GBPUSD، وتحولتُ إلى تداول الذهب، متوقعًا استمرار الاتجاه النزولي الذي ظهر على مدار الأسبوع المنصرم. لكنني أخطأتُ مرة أخرى، وتسببت معاملة أخرى غير ناجحة في تراجع ناهز الـ85%. أوقفتُ نزيف الخسارة ورجعتُ إلى الإسترليني، وبدأ يراودني الشعور باستحالة تعويض كل تلك الخسائر، لكنني حاولت عدم التفكير في الأمر، والتركيز -بدلاً من ذلك- على التعاملات التالية. يجب أن نضع نصب أعيننا أنه ثمة فرصة دائمًا لتعويض الخسارة حتى مع تراجع بنسبة 99%. أظن أن هذا الفكر قد ساعدني بعض الشيء. لم يكن التغلب الفوري على هذا الموقف العصيب بالأمر الممكن، لكنه تم بأسرع مما توقعتُ، ويرجع الفضل في ذلك -ويا للدهشة- إلى زوج GBPUSD الذي مكنني من التعافي بعد أن استغليتُ تقلبه الشديد على مدار الأيام القليلة التالية. كذلك أدت سلسلة من الصفقات الناجحة إلى تحقيق نمو سريع وبلوغ قمة غير مسبوقة في حساب PAMM.

GBPUSD_Profit

 

ما استراتيجيات التداول التي تستخدمها؟

لا أستخدم استراتيجية تداول بقواعد صارمة للدخول والخروج، بل أركز في فتح الصفقات وإقفالها على خطوط الدعم والمقاومة وعلى الرسومات البيانية بإطار زمني 4 ساعات فأكثر. إنني -كقاعدة عامة- أفتح مراكز على الارتداد من هذه المستويات. كلما كان الخط أطول زمنيًا وكانت بدايته مبكرة، كان ذلك إشارة أكثر موثوقية وزاد حجم المركز الذي أدخل به السوق. كذلك أستخدم التحليل الأساسي في المعاملات الطويلة الأجل. أما في المواقف الصعبة، فإنني أستشر مشاعري في ضوء ما يحدث وخبرتي في التداول. كما ذكرتُ آنفًا، لقد ظللت أتعامل من خلال حسابات ممولة منذ عام 2003، وأقوم بتحليل الأسعار المعلنة والرسومات البيانية يوميًا، وربما أكون قد اكتسبتُ نوعًا ما من الحاسة السادسة فيما يتعلق بالسوق على مدار السنوات الـ17 الماضية، وهي التي تعينني على أدق الأوقات.

كم من الوقت تمضي في التداول؟ صِف لنا يوم العمل المعتاد.

كقاعدة عامة، أنشئ معاملات طويلة الأجل في حساب PAMM، وهذه المعاملات قد تظل مفتوحة لعدة أشهر، وأحاول في ظل التداول العادي أن أظل في الاتجاه لأطول مدة ممكنة، وأن أحقق أقصى استفادة من إشارة واحدة جيدة؛ لذلك لا أمضي وقتًا طويلاً أمام وحدة التداول الطرفية. الأمر يرتبط بالعوامل النفسية أكثر من ارتباطه بالتداول؛ فمن المهم أن تتعلم الانتظار وعدم الخروج من المراكز قبل الوقت. أما في المواقف العصيبة، فعادةً ما أغير من أساليبي وانتقل إلى الوضع النشط، وفي هذه الحالات، أنحي كل شيء جانبًا وأولي التداول جُل انتباهي.

هل تشعر بضغوطٍ لتولي إدارة أموال هائلة؟ كيف تتأقلم مع هذا التوتر؟

بالطبع، فكلما زادت الأموال المُدارَة، زادت مسؤولية المدير، فالضغط النفسي، ولاسيما أثناء فترات التراجع، دائمًا ما يكون موجودًا. لكن من المهم أن تتحكم في مشاعرك، وألا تتخذ قرارات بشأن المعاملات إلا استنادًا إلى معلومات، ويزداد هذا الضغط بصورة ملحوظة في فترات التراجع الشديد، ويزداد تدفق الرسائل السلبية إلى المدير على المنتدى. أحاول جاهدًا ألا ألتفت إلا إلى النقد البناء. كذلك ثمة نصائح حول الصفقات وتوقعات حول وضع السوق، يمكنها أن تؤثر أحيانًا في قرارات التداول التي يتخذها المدير. من المهم أن تتمسك بخطتك، لأن المدير هو المسؤول دائمًا عن حساب PAMM، ويجب عليك عندما تتولى إدارة مبالغ ضخمة أن تكون قادرًا على التأقلم مع التوتر الذي يصاحبها. تساعدني أنواع الرياضة المختلفة في هذا الصدد؛ فأمارس التزلج عدة مرات في الأسبوع شتاءً، أما صيفًا، فأستمتع بممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق.

إذا كنتَ مبتدئًا، فما أفضل طريقة للبدء في تعلم التداول؟

أولاً، ينبغي لك أن تبدأ بحسابٍ تجريبي؛ فمن المهم الاعتياد على التعامل مع وحدة التداول الطرفية، وتعلُّم كيفية فتح صفقات التداول وإقفالها، وإنشاء أوامر الحد، وإتقان كل التفاصيل والمهارات. حَوِّل كل ما يمكنك من إجراءات إلى أتوماتيكي، فسوف تشعر حتمًا وكأنك سمكة في لجة المياه. بمجرد الانتهاء من هذا الإعداد المبدئي، تستطيع أن تشرع في دراسة التداول مباشرة. لا أوصى بأي كتابات في هذا المجال، فمن المستبعد أن تتعلم شيئًا من الكتب. لكنني أوصي –بدلاً من ذلك- بمنتديات التداول وندوات الإنترنت ودورات التداول. انتقل فورًا إلى اختبار استراتيجيات التداول المختلفة، فمن المهم أن تعثر على واحدة تعجبك. اختبرها على حساب تجريبي باستخدام معلمات مختلفة للمؤشرات. من غير المنطقي أن تستخدم عددًا كبيرًا من المؤشرات، فلا تستخدم أكثر من مؤشرين أو ثلاثة في المرة الواحدة. يوجد الكثير من استراتيجيات التداول؛ لذلك، من المهم أن تعثر على الاستراتيجية التي ترتاح إليها، وأن تختبرها من واقع البيانات التاريخية، على ألا تقل مدة الاختبار عن السنوات الخمسة الأخيرة، والأفضل أن يشمل الاختبار السنوات العشرة الأخيرة، لتقف على مدى نجاح هذه الاستراتيجية. إذا وجدت الأمور كلها تناسبك، فاشرع في تطبيق الاستراتيجية من خلال حساب حقيقي بأقل قدر من الأموال. لكن ليس هذا أهم ما في التداول، بل مجرد المرحلة الأولى، فللعامل النفسي دوره، وينبغي الالتزام بالقواعد الموضوعة. بل إن الاستقرار النفسي هو أصعب ما في التداول. الخوف والطمع يحركان المتداولين، ومن المهم أن تتعلم كيفية التحكم في هذه المشاعر، لكنَّ ذلك يأتي في المرحلة التالية من التطور التي لا يمكن تعلمها إلا من خلال التدريب المستقل.

تُعَد نماذج النجاح الهائل، مثل النموذج الذي رأيناه في صاحب مقابلة اليوم، مصدرًا مهمًا لإلهام المستثمرين من شتى أنحاء العالم. اشترك معنا اليوم وحقق أقصى استفادة من أموالك!

 

مع أطيب التحيات،
ألباري

تبقى الأشياء الكلاسيكية في الترند
اختر الجودة والموثوقية للعمل في سوق الفوركس. تم إنشاء حساب classic.mt4 الكلاسيكي لنجاحك المهني!
افتح حساب

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30