زوج اليورو/دولار: الثيران يتأهبون لاختبار مستوى 1.2120

انخفض زوج اليورو/دولار يوم أمس الأربعاء 12 مايو بنسبة 0.64% ليغلق عند مستوى 1.2068. وكانت حركة السعر تحوم خلال معظم اليوم حول مستوى 1.2130. وارتفع الطلب على العملة الأمريكية بحلول الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش في أعقاب الإعلان عن قراءة تقرير مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة والتي جاءت أعلى بكثير من توقعات السوق. وفي أعقاب ذلك، ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.70% بينما تراجع اليورو إلى 1.2066.

وكانت القراءة المثيرة للغاية لمؤشر أسعار المستهلكين أمس قد أعادت من جديد طرح مسألة سعر الفائدة حيث ينتاب المستثمرون القلق بشكل متزايد من أن البنك المركزي الأمريكي سعيًا للحد من ارتفاع التضخم يمكن أن يقوم بتقليص برامجه لشراء السندات ورفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا.  

ووفقًا لأداة FedWatch التابعة لمجموعة CME، يوجد احتمال لرفع سعر الفائدة بنسبة 9% في يونيو وسبتمبر وبنسبة 8.8% في ديسمبر. وكان رئيس البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، قد حذر من الارتفاع المؤقت في التضخم وتعهد بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير حتى الوصول إلى المستويات المستهدفة للتضخم وسوق العمل. وفي بادئ الأمر، سيبدأ أعضاء البنك المركزي الأمريكي في الحديث عن تقليص تدابير التيسير الكمي، وبعدها سيقومون بتقليص البرامج، ثم يقومون بإلغائها، وفي ذلك الوقت سيبدؤون في تهيئة الأسواق لرفع سعر الفائدة.  

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

·         الساعة 15:30 في الولايات المتحدة: مؤشر أسعار المنتجين (أبريل) وطلبات إعانة البطالة الأولية (أبريل)

  • الساعة 18:00 في كندا: خطاب تيف ماكليم، محافظ البنك المركزي الكندي
  • الساعة 19:00 في المملكة المتحدة: خطاب أندرو بايلي، محافظ البنك المركزي البريطاني
1

الوضع الحالي

استقرت حركة السعر في وقت سابق صباح اليوم عند مستوى 1.2065. وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة إلى مستوى 1.2106 وسط ارتفاع الزوج التقاطعي يورو/جنيه إسترليني وهبوط عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وفي لحظة كتابة هذا التقرير، كان يجري تداول العلات الرئيسية في المنطقة الخضراء. ويقع اليورو على رأس قائمة أفضل العملات أداء اليوم.

وأظهر المستثمرون رد فعل غير مدروس تجاه قراءة مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي، على الرغم من أن الآراء كانت منقسمة. فمن ناحية فإن ارتفاع التضخم يعكس النمو الاقتصادي، ولكن من ناحية أخرى فإن الارتفاع الكبير لأسعار المستهلكين يؤدي إلى زيادة التكلفة على الشركات وتقليل أرباحها.

وكان عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قد تراجع إلى 1.68% ويوجد دعم رئيسي عند 1.65%. وإذا لم يستطع مستوى الدعم الصمود فإن الجميع سينسى تقرير التضخم حتى الشهر المقبل. فمن البديهي أنه لا يتم اتخاذ قرارات بناء على تقرير واحد فقط.

ويمر اليورو بمرحلة تصحيح. وتوجد المقاومة عند 1.2120 حيث تقع هناك عدة مستويات (خط الاتجاه (3) وزاوية 45 درجة (2) وخط التوازن (المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا)). ويحتاج المشترون لاختراق مستوى 1.2125 بينما يحتاج البائعون للمحافظة على ذلك المستوى. واكتسب ارتفاع زوج اليورو/دولار دعمًا من أزواج اليورو التقاطعية الرئيسية. وبما أن المفكرة الاقتصادية خالية اليوم بالنسبة إلى أوروبا، سيكون من السهل على المشترين الوصول إلى المستوى المستهدف. أما المستوى المستهدف للبائعين فهو 1.2020.

الخلاصة: تحاول السوق التعافي بعد تقرير التضخم في الولايات المتحدة لشهر أبريل الذي تم الإعلان عنه يوم أمس. ومن وجهة نظرنا فإن المستثمرين قد بالغوا في تقدير أهمية هذه القراءة لأن جيروم باول قد حذر مرارًا من ارتفاع مؤقت في التضخم فوق 3%. وارتفع اليورو إلى مستوى 1.2103 بفضل أزواج اليورو التقاطعية وهبوط عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وتوجد المقاومة عند 1.2120 حيث تقع هناك عدة مستويات. وكلما أسرع المشترون في اختراق هذه المقاومة زادت احتمالات مواصلة الارتفاع إلى مستوى 1.2180. أما البائعون فإنهم يستهدفون مستوى 1.2020. 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30