زوج اليورو/دولار: المتداولون ينتظرون مجموعة من البيانات الاقتصادية الأوروبية

انخفض زوج اليورو/دولار يوم أمس الخميس 29 أبريل بنسبة 0.06% ليصل إلى مستوى 1.2115 في أعقاب هبوطه من أعلى مستوياته خلال الجلسة عند 1.2150. وكان السعر قد هبط خلال جلسة التداول الأوروبية إلى مستوى 1.2106 وسط الارتفاع الحاد لعائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.686%. وارتفع اليورو بعد ذلك إلى مستوى 1.2129 في أعقاب ارتفاع أسعار السندات.

أجندة الاقتصاد الكلي اليوم (بتوقيت غرينتش +3)

الساعة 11:00 في ألمانيا: الناتج الإجمالي المحلي للربع الأول

الساعة 11:50 في منطقة اليورو: مؤشر أسعار المستهلكين (أبريل)، الناتج الإجمالي المحلي (الربع الأول)، معدل البطالة (مارس)

الساعة 15:30 في كندا: الناتج الإجمالي المحلي (فبراير)؛ وفي الولايات المتحدة: مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ومؤشر تكلفة التوظيف (الربع الأول)، مؤشر الدخل الشخصي ومؤشر الإنفاق الشخصي (مارس)

الساعة 16:45 في الولايات المتحدة: مؤشر مديري المشتريات في شيكاغو؛ الساعة 17:00: مؤشر ميشيغان لثقة المستهلكين (أبريل)

الساعة 20:00 في الولايات المتحدة: تقرير بيكر هيوز الأسبوعي لعدد منصات التنقيب عن النفط

1

الوضع الحالي

دخلت العملة الأوروبية الموحدة في مرحلة تصحيحية بعد ارتفاعها لأعلى مستوياتها عند 1.2150. وتشير المؤشرات على الإطار الزمني ساعة واحدة إلى حدوث انعكاس في المسار، ولذلك فإن السوق الآن تبدو متوازنة ومستعدة لانحراف بنسبة 0.4% أو 0.62% من مستوى 1.2112. وتحوم حركة السعر بالقرب من خط التوازن (المتوسط المتحرك البسيط لفترة 55 يومًا).

وتتحرك العملات الرئيسية بشكل متباين؛ فجميعها تقريبًا يحقق ارتفاعًا باستثناء اليورو والين الياباني. وكان أفضل هذه العملات أداء اليوم الدولار الأسترالي (+0.37%) والذي يمكن أن يقود أزواجًا أخرى للدولار الأمريكي للارتفاع. وكان من المستغرب مشاهدة ارتفاع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي بعد الإعلان عن بيانات اقتصادية صينية ضعيفة. وكانت تلك البيانات قد أثرت تأثيرًا سلبيًا على أسعار النفط.

ففي الصين، سجلت قراءة تقرير مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي لشهر أبريل 54.9 متفوقة على التوقعات التي تنبأت بتسجيل 51.8 ولكن القراءة جاءت أقل من قراءة الشهر السابق التي بلغت 56.3. وسجلت قراءة مؤشر مديري المشتريات التصنيعي 51.1 بأقل من التوقعات التي تنبأت بتسجيل 55.9 وبأقل أيضًا من 51.9 في الشهر السابق.

وقبيل عطلة نهاية الأسبوع، سيتحدد مسار حركة السعر من جديد من خلال عائد سندات الخزانة الأمريكية بالإضافة إلى تقريري الناتج الإجمالي المحلي للربع الأول اللذان سيصدران في ألمانيا ومنطقة اليورو. فإذا جاءت قراءة هذين التقريرين مرضية للمستثمرين فإننا نتوقع أن يرتفع اليورو إلى مستوى 1.2160. وعلى النقيض، فإذا جاءت القراءة مخيبة لآمال المستثمرين بسبب عمليات الإغلاق فإن الاحتمالات مرتفعة لأن يهبط السعر إلى خط الاتجاه عند مستوى 1.2094 (4 و5).

الخلاصة: يشهد زوج اليورو/دولار في الوقت الحالي مرحلة تصحيحية قبيل الإعلان عن بيانات اقتصادية أمريكية. وسيحدد تقرير الناتج الإجمالي المحلي في ألمانيا ومنطقة اليورو الطريقة التي سينتهي بها الأسبوع. فإذا كانت قراءة هذين التقريرين مشجعة للمستثمرين، يمكن أن نشاهد ارتفاع اليورو إلى مستوى 1.2160. ولكن إذا جاءت القراءة مخيبة للتوقعات بسبب عمليات الإغلاق فإن السعر من المحتمل أن يهبط إلى خط الاتجاه عند مستوى 1.2094. وجدير بالذكر أن أداء زوج اليورو/دولار سيتأثر بعائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات.

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30