زوج اليورو/دولار: التراجع إلى مستوى 1.1952 مُحتمل

سجل زوج اليورو/دولار خسائر يوم الثلاثاء 16 فبراير، على الرغم من أن النصف الأول من اليوم شهد تداولًا سلسًا للعملة الأوروبية. حيث بدأت حركة السعر بالقرب من مستوى 1.2125. وصدر تقرير الربع الرابع للناتج المحلي الإجمالي الأولى لمنطقة اليورو في الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش. وعلى الرغم من السلبية، إلا أن القراءة كانت أفضل قليلاً من المتوقع. وتشير القراءة إلى تقلص اقتصاد الاتحاد الأوروبي بنحو 5.0٪ على أساس سنوي (مقابل توقعات بنسبة -5.1٪)، في حين خسر الناتج المحلي ما نسبته 0.6٪ على أساس ربع سنوي (مقارنة بنسبة -0.7٪ المتوقعة). وعززت هذه البيانات من زخم العملة الأوروبية، حيث سجل العملة ارتفاعًا إلى مستوى 1.2169، وهي جديدة منذ 27 يناير.

ومع ذلك، صُدم السوق لاحقًا بخطاب "جيمس بولارد" رئيس الاحتياطي الفيدرالي من سانت لويس. ففي مقابلة مع قناة CNBC، قال "بولارد" إن التضخم في الولايات المتحدة في طريقه للارتفاع هذا العام، وسيتعين على بنك الاحتياطي الفيدرالي أن يحسب حسابًا لهذه المشكلة. وتقرأ الأسواق هذا التصريح باعتباره إشارة إلى تشديد سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في المستقبل. كما ارتفع الدولار على الفور مقابل جميع العملات الرئيسية، في حين تراجع الذهب والفضة والأسهم الأمريكية. في حين انخفض زوج اليورو/دولار إلى مستوى 1.2095 وأنهى اليوم بارتفاع طفيف بالقرب من مستوى 1.2105.

في يوم الأربعاء، 17 فبراير، امتدت خسائر العملة الموحدة مع اختراق دعم 1.2081 للأسفل، وتراجع السعر إلى أدنى مستوى منذ 9 فبراير. وفي حال استمر الاتجاه الحالي، فمن الممكن لسيناريو الانخفاض إلى مستوى 1.1952 أن يحدث.

سيتم الإعلان عن مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر يناير في الساعة 16:30 اليوم. يتوقع الخبراء نموًا بنسبة 1.0٪ على أساس شهري بعد انخفاض بنسبة 0.7٪ على أساس شهري في ديسمبر. وبالحديث عن بيانات الاقتصاد الكلي لهذا اليوم، فمن المقرر في الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش، أن يتم نشر محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

1

 

يوجد موقع إلكتروني أفضل لك

تم مؤخرًا إطلاق موقع إلكتروني جديد ورائع والذي يقدم خدمات تتلاءم بشكل أفضل مع موقعك الجغرافي!

تفضل بالتسجيل هنا لتحصل على المكافأة الترحيبية %30